المطيري: اختيار أعضاء المجلس الشبابي بشفافية وبرنامج تدريبي لتوعيتهم

  •  16/10/2018

أكد مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري أن المجلس الشبابي الذي ستطلقه الهيئة خلال الفترة المقبلة سيفتح آفاقا واسعة للشباب للتعبير عن قضاياهم وتطلعاتهم وجعلهم شريكا أساسيا في وضع حلول ناجعة لمواجهة اي أمر يحول دون تحقيق آمالهم وتميزهم. وقال المطيري في كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحافي الذي عقدته الهيئة أمس بمناسبة بدء إجراءات إطلاق المجلس: إنه سيعمل على تعزيز شراكة الشباب مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص وفق رؤية (الكويت الجديدة 2035). وأضاف أن المجلس الذي سيتألف من الشباب في الفئة العمرية بين 18 إلى 34 عاماً سيلعب دوراً مهماً في تقييم ستراتيجيات وخطط الدولة للتنمية الشبابية، كما أنه سينسق ويتعاون مع المنظمات والمجالس الشبابية الدولية المتخصصة لتبادل الخبرات لتحقيق تطلعات وطموحات الشباب. ولفت إلى أن الى هذا المجلس يأتي تنفيذا لتوجيهات سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بمنح الشباب مساحات شبابية للتفوق والإبداع، وستعمل الهيئة في الفترة المقبلة لتعريف وتوعية الشباب بفكرة وأهداف المجلس وأهمية دوره بتنمية وتطوير العمل الشبابي في البلاد. وأشار المطيري الى ان آلية اختيار الشباب لشغل عضوية المجلس “ستكون شفافة ” إذ ستقوم لجنة الاختيار بترشيح الأسماء المطابقة لشروط العضوية من كل محافظة ومن ثم ستقام قرعة لاختيار الاعضاء، وستقيم الهيئة برنامجاً تدريبياً مكثفاً لأعضاء المجلس لتوعيتهم بدورهم المهم في تطوير العمل الشبابي داعيا الشباب الكويتي للانضمام إلى هذه المنصة الشبابية من خلال حضور الأنشطة والفعاليات التي ستقيمها الهيئة بهذا الصدد. من جانبه قال أمين سر مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب فيصل الدويهيس: إن المجلس سيضم 37 عضوا بواقع ستة أعضاء من كل محافظة نصفهم من الذكور والنصف الآخر من الإناث كما سيضم شبابا من ذوي الإعاقة على أن يكون العضو الـ 37 هو أمين سر المجلس وسيرتبط مع مجلس إدارة الهيئة. وذكر الدويهيس ان الهيئة ستركز في الفترة المقبلة على تعريف الشباب بفكرة وأهداف المجلس من خلال عقد حلقات نقاشية و ورش عمل مع الشباب في المحافظات الست وفي اماكن تجمعاتهم في الجامعات والكليات فضلا عن الترويج عن المجلس في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للوصول لأكبر شريحة منهم.